2014-07-24 »

درب التبانة من آلما

التُقِطَ كلُّ هذا المشهد السماوي الفاتن من هضبة Chajnantor في جبال الأنديز بالتشيلي (Chilean Andes) من على علوّ 5,100 م عن سطح البحر. يمتد درب التبانة في هذا المشهد المرئي من خلال الغلاف الجوي للموقع المرتفع جدا الذي يقدَّر ضغطه الجوي بأقلّ من 50% من ضغط مستوى سطح البحر. وقد التحقت نجمة الصباح اللامعة بالصدوع الكونية للدرب المتكونة من غبار ونجوم وسُدُم، وهي منغمسة في شريط بارز من الضوء البروجي قبيل الفجر. لا تزال السماء الليلية، ذات اللون الأخضر، في ظلام دامس حتى في هذا العلو الشاهق، وترجع تلك الخُضرة إلى انبعاث التوهج الهوائي (airglow) النابع من ذرات الأكسجين. تستكَشف وحداتُ الصحن الهوائي التابعة لشبكة التلسكوبات الراديوية أتاكما، والتي تعمل على الأطوال الموجية فوق الملمترية ودون الملمترية (the Atacama Large Millimeter/submillimeter Array, ALMA)، الكونَ بأطوال مَوجية أكثر بـ 1,000مرة من الضوء المرئي، وهذا في مكان قريب من الأفق.
حفصة
Authors & editors:Robert Nemiroff (MTU) & Jerry Bonnell (UMCP)
السابق اندلاع خيط شمسيالمركبة الفضائية روزيتا تكشف عن مذنب بقطعتين اثنتين. كهف مع ضوء شفق سماويالسديم الإنعكاسي في كوكبة الحواءدرب التبانة من آلما التالي